HUKUM BERPARTAI DAN GAJIH DARI PARTAI YANG LAMA DAN BARU

Tahun ini di negara kita banyak bermunculan berbagai partai baru, sehingga situasi seperti ini telah dibuat kesempatan oleh sebagian warga yang berkedudukan di partai lama, ikut bekecimpung dalam partai baru.

Pertanyaan :

  1. Bagaimana hukumnya kita berpartai ?.
  2. Bagaimana hukum mengambil gaji dari partai lama, padahal ia sudah berkecimpung dalam partai lain ?.
  3. Dan bagaimana hukumnya menerima gaji dari partai baru ?.

Jawaban a. :

Hukumnya Fardlu Kifayah, kalau memang :

  1. Berpartisipasi.
  2. Partainya bertujuan menegakkan agama Islam.
  3. Tidak menimbulkan perpecahan, sedangkan simpati pada partai tersebut hukumnya Fardlu ‘Ain.

Referensi :

1. Fatawa Syaikh Kisyik Juz.I Hal.141.

  1. Syarhul Jadid Li Jauharotit Tauhid Hal. 157.
  2. Imamatul ‘Udhma Hal. 158.
  3. Bughyatul Mustarsyidin Hal. 251.
  4. Wahdatul Ummah Al Islamiyyah Hal. 48 – 49.

1-وفى فتاوى الشيخ كشك للشيخ عبد الحميد كشك ما نصه :

موقف الإسلام من الأحزاب ليس رفضا مطلقا او اباحة مطلقة انما يتحدد الموقف من الأحزاب السياسية فى النظرة الإسلامية بالموقف الذى تفقه هذه الأحزاب ذاتها من مبادئ الإسلام السياسية والإقتصادية والإجتماعية وبصفة عامة مبادئ الإسلام المتعلقة بتنظيم الحياة العامة فى الدولة وقد سئل ابن تيمية عن موقف الإسلام من الأحزاب السياسية فأجاب بأن الأحزاب التى تدعو الى خير وحق ويؤدى وجودها الى تحقيق مصالح الناس تدخل فى نطاق قوله تعالى عن المؤمنين {أولئك حزب الله ألا ان حزب الله هم المفلحون} وان الأحزاب التى

تقوم على محاداة الله ورسوله تدخل فى وصف الله سبحانه وتعالى للضالين بأنهم {حزب الشياطين}.

2-وفى شرح الجديد لجوهرة التوحيد ما نصه :

المعنى أنه يجب وجوبا كفائيّا على جماعة المسلمين أن ينصبوا عليهم إماما يقوم بتنفيذ أحكامهم وإقامة حدودهم وسدِّ ثُغورهم . وتجهيز جيوشهم وأخذ صدقاتهم وقهر المتغلّبة والمتلصّصة وقطّاع الطريق واقامة الجمعة والاعياد وقطع المنازعات الواقعة بين العباد وقبول الشهادات القائمة على الحقوق وتزويج الصغار والصغائر الذين لا أولياء لهم وقسمة الغنائم اهـ.

3-وفى إمامة العظمى ما نصه :

قلنا الإمامة وسيلة الى إقامة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمفهومه الواسع – وهذا واجب على أفراد الأمة الإسلامية حيث انه لا يمكن به على وجه الأكمل إلا بعد تنصيب إمام للمسلمين يقودهم وينظمونهم طريق الوصول الى القيام بهذا الواجب اهـ.

4-وفى بغية المسترشدين للسيد عبد الرحمن بن محمد بن حسين بن عمر ما نصه :

{مسئلة ج} ونحوه أى الأمر بالعروف والنهي عن المنكر قطب الدين فمن قام به من أيّ المسلمين وجب على غيره إعانته ونصرته ولا يجوز لأحد التقاعد عن ذلك والتغافل عنه وإن علم أنه لا يفيد.

5-وفى وحدة الأمة الإسلامية للشيخ الدكتور زكريا عبد الرزاق المصري ما نصه :

وعند ما تغفل الأمة عن قضية الولاء فيما بينها يدب فيها الضعف والتفكك فيطمع فيها الأعداء على اختلاف أصنافهم ومذاهبهم وتياراتهم للإجهاز على هذه الأمة وتقطيع أوصالها وتحويلها الى خلايا حية فى أجساد أعدائها كما تتحول الأطعمة فى المائدة الى خلايا فى جسد المتحلقين عليها من الأكلين كما أخبر النبى صلى الله عليه وسلم  عن هذه الحقيقة الصارخة والماثلة امام أعيننا بكل وضوح نحس بها فى الليل وفى النهار فى السر وفى العلانية بقوله :

” يوشك أن تداعى عليكم الأمم كما تداعى الأكلة الى قصعتها قالوا : أمن قلة نحن يومئذ يا رسول الله ؟ قال : بل أنتم كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل – اى مفككون لا محبة ولا مناصرة فيما بينكم – ولينـزعن الله المهابة من صدور عدوكم منكم وليقذفن الله فى قلوبكم الوهن، قيل : وما الوهن يا رسول الله، قال : حب الدنيا وكراهية الموت “، وحب الدنيا يؤدى الى التنافس عليها مما يجر الى التباغض بين المتنافسين، وكراهية الموت يؤدى الى الجبن عن التناصر حبا فى السلامة، فيكون الضعف والهوان والذل وطمع العدو فيهم بسبب زوال هيبة المؤمنين من قلوب أعدائهم بتعدد ولائهم وتفكك أواصرهم وانفصال أجزاء جسدهم بعضها عن بعض فيتجرأ عليهم العدو كما تتجرأ القطط على سبع مقطع الأوصال لا رأس له ولا أطراف .

ومن هنا جاء النكير الشديد فى القرآن الكريم وفى السنة النبوية على الفرقة والنـزاع والخلاف المؤدى الى التناحر والتدابر والتكفي والإستنصار على المؤمنين بغير المؤمنين لما يؤدى اليه ذلك من هدم كيان الأمة وتطويعه للكفر وأهله .اهـ

*) Catatan :

    Membentuk pimpinan hukumnya Fardlu Kifayah, sedangkan di negara kita – Indonesia – partai adalah satu-satunya sarana untuk membentuk pimpinan sekaligus sebagai salah satu sarana Amar Ma’ruf Nahi Munkar yang efektif terhadap pemerintah karena DPR sebagai kepanjangan tangan partai kedudukannya seimbang dengan pemerintah. Kesimpulan inilah yang dibuat acuan jawaban diatas وللوسائل حكم المقاصد  .

Jawaban b. :

  • Hukumnya HALAL, apabila gajinya dari pemerintah.
  • Dan HARAM, kalau memang gajinya dari donatur yang menyaratkan tidak berkecimpung pada partai lain.

Referensi : 1. Ihya’ ‘Ulumuddin Juz II  hal. 153.

  1. Bughyatul Mustarsyidin Hal. 273.
  2. Hamisy syarhirroudl Juz II Hal. 412.
  3. Al Majmu’ Juz III Hal. 127.

1-وفى إحياء علوم الدين للإمام الغزالى  ما نصه :

ولنفرض المال من الأموال المصالح كأربعة أخماس الفيء والموارث فإنما أداه مما قد تعين مستحقه إن كان من وقف أو صدقة أو خمس فيء أو خمس غنيمة وما كان من ملك السلطان مما أحياه أو اشتراه فله أن يؤتي ما شاء لمن شاء ، وانما النظر فى الأموال الضائعة وما للمصالح فلا يجوز صرفه إلا الى من فيه مصلحة عامة أو هو محتاج اليه عاجز عن الكسب فأما الغني الذى لا مصلحة فيه فلا يجوز صرف مال بيت المال اليه هذا هو الصحيح وإن كان العلماء قد اختلفوا فيه اهـ

2-وفى بغية المسترشدين للسيد عبد الرحمن بن محمد بن حسين بن عمر  ما نصه :

{مسئلة ى} أرزاق القضاة كغيرهم من القائمين بالمصالح العامة من بيت المال يعطى كل منهم قدر كفايته اللائقة من غير تبذير فإن لم يكن أو استولت عليه يد عادية ألزم بذلك مياسير المسلمين وهم من عنده زيادة على كفاية سنة .

3-وفى هامش شرح الروض ما نصه :

لو استأجر بالإمامة ولو لنافلة كالتراويح لم يصح (قوله لو استأجر إلى آخره) ظن بعضهم أن الجامكية على الإمامة والطلب ونحوهما من باب الإجارة حتى لا يستحق شيئا إذا أخل ببعض آياته أو الصلاة وليس كذلك بل هو من باب الإرصاد . والأرزاق المبني على الإحسان والمسامحة بخلاف الإجارة فإنها من باب المعاوضة ولهذا يمتنع أخذ الأجرى على القضاء ويجوز أرزاقه من بيت المال عن الإجتماع .

4-وفى المجموع على شرح المهذب للإمام زكريا محى الدين بن شرف النووى  ما نصه :

قال صاحب الذخائر : الفرق بين الرزق والأجرة أن الرزق أن يعطيه كفايته هو وعياله والأجرة ما يقع به التراضى .

Jawaban c :

dapat difaham pada jawaban B.